داعش يقوم بحرق أربعة شبان من الشعيطات أمام ذويهم بتهمة التعامل مع الأكراد

خاص فرات بوست||قام تنظيم داعش قبل يومين بحرق أربعة أشخاص حتى الموت أمام أبائهم بتهمة التعامل مع الأكراد ليقوم برميهم في نهر الفرات بعد إنتهاء  عملية الحرق.

وفي التفاصيل أن التنظيم قام قبل ثلاثة أشهر بإلقاء القبض على شابين من قرية الكشكية وشابين من قرية أبو حمام بعد وصول معلومات لأمنيين التنظيم أن هؤلاء الأشخاص على علاقة بقوات سوريا الديمقراطية وبعد ثلاث أشهر من التعذيب تواصل المدعو صالح الحسين الديري الملقب أبو أحمد الشعيطي مع أباء الشهداء قبل يومين ليستدعيهم الساعة الحادية عشرة ليلاً ويقوم التنظيم بتنفيذ الحكم بالشبان الذين تتراوح أعمارهم بين ال15  وال24 عام أمام أبائهم الذين وقفوا يبكونهم لاحول ولاقوة وبعد موت الشهداء لم يسمح التنظيم لذويهم بأخذ الجثث وقام برميها في نهر الفرات.

يذكر أن المدعو أبو أحمد الشعيطي من كبار أمنيين المنطقة وأحد أقارب جعفر الخليفة  أحد امراء التنظيم .

شاهد أيضاً

مئات الشهداء في الغوطة الشرقية وفصائل الحر في الجنوب تعلن رفع الجاهزية.

استشهد 300 مدنياً وأصيب أكثر من 1000 في الغوطة الشرقية إثر استمرار قوات النظام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *