بعد العراق الجيش الأمريكي يستخدم قذائف اليورانيوم في ديرالزور و الحسكة

خاص فرات بوست؛أكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون الرائد جوش جاك: إن الجيش الأمريكي استخدم أكثر من 5 آلاف قذيفة “يورانيوم منضب” ضد ناقلات نفط برية مصفحة لـ”داعش” في محافظتي دير الزور (شرقا) والحسكة (شمال شرق).
وأوضح أن إحدى “الطلعتين الجويتين” تمكنت من تدمير 46 مركبة للتنظيم في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، فيما تمكنت الأخرى من تدمير 293 مركبة بحسب التصريح يوم أمس، ومنذ الحرب على العراق في 2003، لم تستخدم “الولايات المتحدة” هذا النوع من القذائف المحرمة دولياً ، لما تسببت به من مضاعفات وتشوهات خلقية لدى الأطفال و أضرار للبيئة تستمر آثارها السلبية على الصحة والبيئة لسنوات لاحقة.
نشطاء (فرات بوست) بمناطق سيطرة التنظيم رصدوا العديد من ناقلات النفط التابعة للتنظيم في “بادية حقل الكونيكو” بالقرب من قرية “خشام بريف ديرالزور الشرقي، وفي بادية قرية “الدوير” وقد إحرقت بالكامل حتى حتى ذابت المعادن ويرجح أنها هي التي اُستُهدفت من قبل “الولايات المتحدة” باليورانيوم المنضب.
(فرات بوست) تحذر الأهالي وتهيب بهم عدم الإقتراب من (الحقول و الحرقات النفطية البدائية)، وأي سيارة لتنظيم “داعش” يتم استهدافها من قبل “طيران التحالف” ، حيث يقوم الأطفال عادة بتجميع بقايا (الأرتال و السيارات) المستهدفة من أجل بيعها (خردة) .

شاهد أيضاً

الغوطة حصار مستمر ووفيات في زيادة.

خاص – فرات بوست تتابع قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *