في دولة ( الخلافة ) ، العدل حالة مزاجيه ، وقانون الغاب أمر واقع !!

خاص فرات بوست _ قام أحد المدنين في أحدى قرى الشعيطات بدهس (طفلة عراقية) بالخطأ قبل أيام على الطريق العام، وتوفيت مباشرة.
ليقوم التنظيم باعتقال الشخص وتقديمه للمحكمة في منطقة المياذين، وبعد ذالك قام القاضي بالحكم عليه “بدية” الطفلة في الإسلام بان يدفع ثمن (100) “ناقة أو جمل” لأهل الطفلة؟!
المدان بالحادث قدم طلب استرحام للمحكمة، وبعد عدة جلسات قام القاضي بتغريمه بمبلغ (30) ألف دولار مايعادل ( 15) مليون ليرة سورية !!

ومن ناحية أخرى والشي بالشيء يذكر ؛في العام الماضي قامت فرات بوست، بتوثيق قيام أحد عناصر تنظيم “داعش”،”عراقي” الجنسية بدهس طفل في منطقة ” الشعيطات” في حي “النباعي” الواقعة بالقرب من قرية “أبو حمام”، في حينهالم يتوقف العنصر حتى يسعف (الطفل المقتول بالحادث )، وعندما ذهب أهل الطفل إلى المحكمة قال لهم القاضي: ( إن الحادثة قضاء وقدر )؟!

يذكر أن التنظيم لايحاسب عناصره على ممارساتهم التي يرتكبونها ضد المدنين في وقت يحاسب فيه المدنين على أي خطأ ونردهم في ذلك بحسب زعمهم الشريعة الإسلامية، وخاصة في منطقة الشعيطات التي امتلئت بالعوائل العراقية التي تحظى بمعاملة خاصة عن أهالي المنطقة ، حيث سمح التنظيم للعراقيين من مناصريه بتركيب ( أجهزة نت فضائي ) ومنع الأهالي عن ذلك إلا بما يتناسب ورؤية أمنييه بالمنطقة .

شاهد أيضاً

القريتين بيد النظام بعد فشل مفاوضاته مع الجيش الحر.. وهكذا انسحب داعش من المدينة

خاص – فرات بوست حصلت “فرات بوست” من مصادر خاصة، على معلومات حول خفايا سيطرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *