على خطى النظام فصائل مسلحة تقوم بتهجير 30 عائلة نازحة من ديرالزور في إدلب الى مناطق غير أمنة

خاص فرات بوست _ أقرت الهيئية الشرعية التابعة لعدة فصائل في ريف ادلب منطقة كفر دريان بالتحديد تهجير 30 عائلة من أبناء ديرالزور من مخيم أبناء الجزيرة والفرات إلى منطقة عنجارة في ريف حلب والتي تعتبر خط إشتباكات أول مع قوات النظام وفي التفاصيل.
أفاد مراسل فرات بوست أن بعض الفصائل المسلحة من جهة مع بعض جماعات اخرى من المهربين إتهمت مدير المخيم بضرب امراة من سكان المخيم لأسباب مجهولة.
وأثناء المحاكمة تم الطلب من الطرفين القسم على كتاب الله. فتراجعت الامرأة المدعية وقالت أنها دخلت في عراك مع بعض النساء في المخيم وأن مدير المخيم لم يضربها.
رغم ذلك وبعد ثبوت براءة الرجل أصدر الشرعيين الحكم عليهم بالتهجير خارج المنطقة.بضغط من تلك الفصائل هذا وقد تهجمت تلك الفصائل عدة مرات واقتحمت المخيم وقامت بإطلاق النار بين الأطفال والنساء وخطفو رجل أخر وتم تعذيبه ولم يتم محاسبة أي أحد منهم فهم أصحاب قوة وسلاح ويتبعون فصائل مختلفة.
من جانب أخر يقوم بعض المهربين بقوة السلاح وبعلم الفصائل المسلحة منهم هئية تحرير الشام بوضع أشخاص في المخيم يرديون العبور إلى تركيا ريثما يتم تأمينهم ويعتبر هذا السبب الرئيسي للنقمة على مدير المخيم وذويه اذ أنهم حاول منعهم العديد من المرات.

شاهد أيضاً

الغوطة حصار مستمر ووفيات في زيادة.

خاص – فرات بوست تتابع قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *