بتهم الترحيب بـ”قسد”.. تنظيم الدولة يعدم عشرة مدنيين بريفي دير الزور والرقة

خاص فرات بوست _ أعدم تنظيم “داعش”، صباح اليوم البارحة ، عشرة مدنيين من قرية جزرة الميلاج التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في ناحية الكبر وريف الرقة الخاضعة لسيطرت التنظيم بريفي دير الزور الغربي و الرقة الشرقي.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل شبكة “فرات بوست” من ريف دير الزور، أن التنظيم أعدم سبعة من المتهمين ذبحا بالسكاكين على دوار الرئيسي بناحية الكبر وقرى اخرى  بريف دير الزور الغربي، كما أعدم التنظيم الثلاثة الأخرين في بلدة محيط بلدة معدان الخاضعة لسيطرته بريف الرقة.

وأضاف المصدر أن التنظيم أعدم المتهمين جميعا بتهم الترحيب بمليشيات قوات سوريا الديمقراطية وظهورهم خلال فيديوهات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال سيطرة “قسد” على القرية.

وأشار المصدر إلى أن التنظيم كان قد أعتقل المتهمين من خلال عمليات تسلسل إلى قرية جزرة الميلاج على دفعتين، والتي كان أخرها اعتقال ثلاثة منهم خلال عملية تسلسل نفذتها مجموعة من مقاتلي التنظيم قبل أسبوع.

ويذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد سيطرت قبل نحو شهر على قرية جزرة الميلاج بريف دير الزور الغربي، خلال المرحلة الرابعة لحملة غضب الفرات التي أطلقتها “قسد” بدعم من التحالف الدولي.

صورة للمدعو محمد الخليفة أحد الذين أعدمهم التنظيم في قرية الكبر

شاهد أيضاً

القبض على عصابة مرتبطة بحزب الله في ريف درعا

  استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *