تنظيم داعش يتقدم جنوب غرب مدينة دير الزور؟!

خاص فرات بوست _ ‎شن مايسمى “جيش الخلافة” بالاشتراك ‎ مع “فرقة الانغماسيين”،في تنظيم داعش هجوماً عنيفاً على حواجز قوات النظام ومواقع ميليشاته من الدفاع الوطني في (تلة أمعبود وتل البروك و دوار ومدرسة البانوراما) وسط مدينة ديرالزور ‎و قالت مصادر مقربة من داعش: إن مقاتلي التنظيم هاجموا المواقع المذكورة مستخدمين ثلاث سيارات مفخخة إضافة إلى عدد كبير من الإنتحاريين الذين تسللوا إلى المنطقة بشكل كثيف ومفاجئ لقوات النظام ونتج عن ذلك، سيطرة تنظيم داعش على (دورا ومدرسة البانوراما وتلة الصنوف المطلة على اللواء 137) ‎من جانب آخر شنت الطائرات الحربية التابعة للنظام وحليفه الروسي عشرات الغارات إستهدفت محيط منطقة المقابر و تلة علوش و تلة 17 و محور لواء التأمين جنوب مدينة دير الزور في محاولة لوقف تقدم مقاتلي التنظيم وتغلغهم الى مناطق الإشتباكات . ‎مع سيطرة تنظيم داعش على ” مدرسة و دوار البانوراما و تلة الصنوف ” يكون بذلك قد قطع التنظيم طريق إمداد اللواء 137 من جهة طريق ( ديرالزور_ دمشق ) وبقي للنظام طريق واحد للإمداد عبر الطلائع ، وما يعني أيضاً سقوط المنطقة الممتدة من دوار البانوراما و حتى السكن الجامعي نارياً بيد التنظيم. ‎وتشهد أحياء مدينة ديرالزور اشتباكات متقطعة بين عناصر داعش وقوات النظام ‎يذكر إن التنظيم كثف خلال الشهر الماضي قصف الاحياء السكنية الواقعة تحت من سيطرة النظام ( الجورة والقصور ) موقعا عدداً كبيراً من الشهداء بين المدنيين.

شاهد أيضاً

مئات الشهداء في الغوطة الشرقية وفصائل الحر في الجنوب تعلن رفع الجاهزية.

استشهد 300 مدنياً وأصيب أكثر من 1000 في الغوطة الشرقية إثر استمرار قوات النظام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *