لجان السويداء تختطف مدنيين من درعا


خاص – فرات بوست
تستمر الميليشيات العاملة في السويداء على اختطاف الأهالي من أبناء محافظة درعا واحتجازهم في مقراتهم، وقد شهدت الأيام الماضية اختطاف مدنيين من أبناء ريف درعا مقابل دفع فدية قدرت بالملايين.

مؤخرا احتجزت ما تسمى بإعصار الجبل عدد من المدنيين خلال تواجدهم في السويداء وقامت بطلب مبلغ مالي ليتم الإفراج عنهم، وقد توجه وسطاء من حوران إلى إحدى مشايخ العقل المدعو(يوسف جربوع) ليتم تركهم.

وقالت تلك المجموعات بأنها أفرجت عن المدنيين الذين قبض عليهم في الفترة الأخيرة ومن بينهم أحمد المقداد البالغ من العمر ما يقارب ٧٠ عام من الريف الشرقي لدرعا، وبحسب مصادر من السويداء أفادت بأن المجموعات العاملة على اختطاف المدنيين،طلبت من مشايخ العقل بعدم التدخل في أعمالهم نظرا لوجود مخطوفين لهم في درعا.
في سياق الموضوع ذكرت مصادر عسكرية من الجيش الحر بوجود عصابات تعمل على خطف مدنيين من السويداء وتقوم بطلب مبلغ مالي.

وذكر نشطاء لمراسلنا بأن التنسيق واحد بين اللجان الشعبية في السويداء والعصابات الموجودة في المنطقة المحررة، بحيث يتم الإبلاغ عن شخصيات من حوران بتوجهها نحو السويداء.

في حين تستمر الفصائل العسكرية في الجانب المحرر في القبض على عصابات مسيسة من النظام، بالإضافة لاستمرارها بالبحث عن العصابات التي باتت تشكل مخاطر للأهالي

يشار أن اللجان في السويداء قد اختطفت في الأيام الماضية عشر أشخاص من حوران وطلبت فدية مالية تقدر بالملايين، كما تركت المدعو (بسام الرفاعي)من بلدة أم ولد في الريف الشرقي لدرعا بعد أن دفع المبلغ المطلوب.

شاهد أيضاً

الغوطة حصار مستمر ووفيات في زيادة.

خاص – فرات بوست تتابع قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *