انتحاري يفجر نفسه في مقر لجيش الإسلام بدرعا


خاص – فرات بوست
نفذ أحد خلايا تنظيم داعش المتواجدة في المنطقة المحررة تفجيرا استهدف أحد معسكرات التدريب لجيش الإسلام في الريف الشرقي

وحصل التفجير في بلدة نصيب الواقعة في الريف الشرقي لدرعا بعد أن قام الانتحاري بالتسلل نحو تجمع مقاتلي جيش الإسلام وتفجير نفسه، ما أدى لوقوع أكثر من 25 شهيد وسقوط أكثر من 15 جريح منهم بحالة حرجة.

وأوضح مراسلنا بأن مكاتب التوثيق في المنطقة ما تزال تحصي أعداد الشهداء فهناك جرحى قد استشهدت إثر الإصابات البليغة التي تلقتها خلال التفجير.

وكانت قد وجهت أصابع الاتهام نحو أحد الشرعيين في حركة أحرار الشام المدعو أبو ثابت الكفري من أبناء الريف الشرقي لدرعا، إلا أنه قد نفى ما تم تداوله حيال اتهامه في مسألة التفجير الحاصلة من خلال تسجيل صوتي أوضح فيه معزيا جيش الإسلام بأن تنظيم داعش خنجر مسموم في ظهر الثورة السورية وظهر الثوار مشيرا بأن لو أن التفجير الحاصل بجماعات تنظيم داعش لقلنا من الممكن أن يكون الخبر صحيح.

وعمت الجرحى والشهداء معظم المشافي الميدانية والنقاط الطبية وسط حالة استنفار للجانب الطبي في تأمين العلاجات اللازمة.

يشار لوقوع تفجير قبل أيام في إحدى مستودعات السلاح في القاعدة الصاروخية خلال عملية نقل الألغام والتي راح ضحيتها سبعة شهداء.

شاهد أيضاً

الغوطة حصار مستمر ووفيات في زيادة.

خاص – فرات بوست تتابع قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *