عدد ضحايا مجزرة معبار العشارة يصل إلى 50 شهيداً.. والحصيلة مرشحة للارتفاع

خاص – فرات بوست
ارتفع عدد شهداء مجزرة معبار العشارة في ريف دير الزور الشرقي إلى 50 شهيداً، أغلبهم من النساء والأطفال، وذلك في حصيلة قابلة للارتفاع، بسبب وجود عشرات الإصابات بين المدنيين، جراح بعضهم خطرة.
المجزرة جاءت عقب 6 غارات شنها الطيران الروسي اليوم الأربعاء على على العشارة بحسب ما أفاد به مراسل “فرات بوست”، مؤكداً أنها استهدفت العبارات النهرية (سفن كبيرة الحجم لها قدرة على نقل عدد كبير من المدنيين) التي كانت تقل التازحين من مدينتي العشارة والميادين (شامية)، باتجاه بلدة درنج (جزيرة)، ويعد المنفذ الوحيد الرابط بين جهتي النهر (الشامية والجزيرة)، ما أدى إلى وجود هذه الحصيلة الكبيرة من الشهداء والجرحى.
هذا وأطلقت مساجد البلدات القريبة نداءات استغاثة من أجل التبرع بالدم، في ظل أوضاع خدمية سيئة تعاني منها المنطقة، خاصة في القطاع الصحي.
وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها الطيران الروسي المعابر المائية خلال الأيام الماضية في ظل حركة نزوح كبيرة تشهدها المنطقة، بسبب كثافة القصف الجوي، حيث ارتكب الطيران الروسي قبل أيام مجزرة بحق المدنيين في بلدة البوليل بريف دير الزور الشرقي، بعد استهدافه 23 عبارة مائية على نهر الفرات، ما أسفر عن استشهاد أكثر من 20 مدنياً.
ويذكر بأنه وفق منظمة الهجرة الدولية، فإن نحو 180 ألف مدني فروا من المعارك الدائرة في محافظة دير الزور وريفها، ولا يزال أكثر 850 ألف مدني محاصر في المحافظة، ويتعرضون للقصف الجوي و المدفعي على مدار الساعة.
ووفق ما وثقه “فرات بوست”، فإن عدد الغارات التي استهدفت محافظة دير الزور خلال الشهر الماضي، وصل إلى 747 غارة، منها 510 غارات نفذها الطيران الحربي الروسي.

شاهد أيضاً

الغوطة حصار مستمر ووفيات في زيادة.

خاص – فرات بوست تتابع قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما لا …

تعليق واحد

  1. الله المستعان .متى يستيقظ ضمير العالم .وأين المجتمع الدولي؟وأين دعاة حقوق الإنسان ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *