اسرائيل تقصف مواقع للجيش الحر  وتفتح الشريط الحدودي لمساعدة بلدة حضر الدرزية

خاص – فرات بوست

نفذت فصائل الجيش الحر هجوماً على قوات النظام والميلشيات المساندة لها، واستهداف مجموعة من النقاط بما يلبي فك الحصار عن بلدة مزرعة بيت جن في الغوطة الغربية وسط تصعيد عسكري كثيف شنته قوات النظام على نقاط الجيش الحر.

وأوضح مراسل “فرات بوست” بعد المحاولات العديدة التي قام بها النظام لاقتحام بلدة بيت جن بالغوطة الغربية، شنت فصائل الجيش الحر هجوماً ضمن معركة “كسر القيود” على مناطق تمركز النظام والملشيات المساندة منها بلدة حضر ومنطقة الهرة، وقد تمكنت كتائب الحر من فك الحصار عن بلدة بيت جن بشكل جزئي، وتكبيد نظام الأسد المزيد من الخسائر.

منوهاً أن كثافة القصف بالمدفعية والهاون وصواريخ أرض أرض بالإضافة للتعزيزات الكبيرة من الفرقة الرابعة والفرقة العاشرة والسابعة أجبرت الفصائل العسكرية للتراجع، والعمل على إيجاد تكتيك عسكري جديد يضمن تحقيق التقدم لكتائب الجيش الحر.

وفي السياق ذاته استقدمت مجموعات من اللجان الشعبية التابعة للنظام في السويداء، وقد تجاوز تعدادهم لأكثر من 150 عنصر من الملشيات، وأضاف مراسل “فرات بوست” أن اللجان القادمة من السويداء جاءت لمؤازرة بلدة حضر تحديداً كونها من البلدات الدرزية.

وكان طيران الاحتلال الإسرائيلي قد استهدف سرية طرنجة التابعة للجيش الحر بالإضافة لاستهداف مواقع أخرى، بالتزامن مع قيام الإحتلال الإسرائيلي بفتح الشريط الحدودي والسماح لأهالي مجدل شمس بمساعدة اللجان وعناصر النظام والملشيات في بلدة حضر خلال تقدم فصائل الجيش الحر نحو مناطقهم.

شاهد أيضاً

جرحى في قصف على العاصمة دمشق والمصدر مجهول

خاص – فرات بوست سقطت عدد من قذائف الهاون على مختلف المناطق في العاصمة دمشق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *