تطورات جديدة على محاصري حويجة كاطع.. والساعات القادمة ربما تكون حاسمة


خاص – فرات بوست
حصلت “فرات بوست” على معلومات تفيد بأن عدد المحاصرين في حويجة كاطع يصل إلى قرابة 143 شخص بينهم أطفال ونساء، وذلك بعد أن قام 27 شخص بتسليم أنفسهم لقوات النظام على الضفة الأخرى من النهر (جهة مطعم الجسر) في وقت سابق.
وأضافت المعلومات الواردة في هذا السياق، بأن من وافقوا على تسليم أنفسهم للنظام، بعد 5 أيام من الحصار، هم من قاموا بالنداء عبر مكبرات الصوت للبقية من أجل الاستسلام بطلب من قوات النظام، وأن الرد من قبل المحاصرين كان سلبياً مع رفضهم هذا الخيار.
وقد عمدت قوات النظام والميليشيات عقب ذلك إلى استخدام المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ لقصف المنطقة المحاصرة، ما أدى إلى مقتل شاب وإصابة آخرين.
أما ميليشيا “قسد” فإنها ما تزال ترفض خروج المحاصرين في المنطقة حتى الآن، وسط أنباء تفيد بأنها ستسمح لهم بالخروج يوم غد، بشرط أن يكون بدون سلاح إذا كان بينهم عناصر من داعش، وإذا كان بين هؤلاء عناصر أجانب من تنظيم داعش، فإنه لن يسمح لهم بالمرور إلى الريف الشرقي للمحافظة.
وعلمت “فرات بوست” من مصادرها، بأن قوات النظام تنوي البدء باقتحام الحويجة خلال الساعات الـ24 ساعة القادمة، في ظل غياب جميع مقومات الحياة عن المحاصرين في المنطقة.
وحويجة كاطع عبارة عن جزيرة صغيرة وسط نهر الفرات وتقع بين حي الحويقة الغربية وقرية الحسينية في ريف المحافظة (من الناحية الغربية للجسر المعلق)، وقد لجأ إليها أكثر من 100 شخص خلال أسبوع هرباً من قصف النظام والمعارك الجارية داخل المدينة.
ولم تنفع المفاوضات الجارية مع ميليشيا “قسد” في إخراجهم حتى الآن، وقد لعبت الشروط التي وضعتها قسد، إضافة إلى تهديد النظام والروس بقصف الزوارق التي سترسلها قسد دوراً في إفشال الجهود المبذولة لإنقاذهم وإنهاء حصارهم.

شاهد أيضاً

جرحى في قصف على العاصمة دمشق والمصدر مجهول

خاص – فرات بوست سقطت عدد من قذائف الهاون على مختلف المناطق في العاصمة دمشق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *