استشهاد 13 مدنياً في مسرابا بالغوطة الشرقية


خاص – فرات بوست

قتل عدد من عناصر قوات النظام والمليشيات المساندة على جبهة مدينة حرستا خلال اندلاع اشتباكات بين فصائل الجيش الحر والنظام في محاولات للتقدم على النقاط التي تم السيطرة عليها في إدارة المركبات.

وأفاد مراسل “فرات بوست” ضمن معركة “بأنهم ظُلموا” استطاعت الفصائل العسكرية الثورية في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية من قتل ما يقارب 5 عناصر من قوات النظام وجرح آخرين إثر تنفيذ هجوم من قبلهم على النقاط التي سيطر عليها الحر في محاولة لاستعادة السيطرة، فيما تمكن الأخير تكبيد النظام الخسائر في الأرواح، إلا أن النظام يستمر في شن هجومات على نقاط إدارة المركبات تزامناً مع قصف الطيران الحربي لمعظم مناطق الغوطة الشرقية وخاصة مدينة حرستا.

في الحين الذي استهدفت به المدينة بأكثر من 15 غارة أدت لوقوع أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين، بالإضافة لاستشهاد 13 مدني في بلدة مسرابا جراء الهجمة التي ما يزال النظام مستمر بها.

وأوضح الناشيطن أن التجاهل الدولي واضح بشأن الغوطة الشرقية والنهج العسكري المتبع من النظام مستمر في إراقة دماء الأهالي في مدن وبلدات الغوطة، ولم تكن تلك الاتفاقيات إلا مجرد حبر على ورق ولم يكن هناك تنفيذ فعلي على الأرض.

شاهد أيضاً

القبض على عصابة مرتبطة بحزب الله في ريف درعا

  استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *