غارات تخلف عشرات الشهداء والجرحى في الشعفة بريف دير الزور الشرقي


استشهد 188 مدنياً وأصيب العشرات، جراء الغارات الجوية التي استهدفت بلدة الشعفة في ريف البوكمال (جزيرة) شرق دير الزور فجر اليوم الأحد، في حصيلة مرشحة للارتفاع بسبب وجود عدد من المصابين الذين صنفت حالتهم بالخطرة، إضافة إلى وجود عالقين بين الأنقاض لم يتم إخراجهم حتى الآن.
ووفق المعلومات الواردة من البلدة، فقد استهدفت طائرة “أف 166” تابعة للتحالف الدولي، مجمعاً سكنياً (مجمع الفندي)، يضم مئات النازحين من مدينة البوكمال وريفها.
كما شملت الغارات منازل مجاورة في البلدة الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش، بينما تخضع باديتها لسيطرة ميليشيا “قسد”، وعمد التنظيم إلى حرق الآبار المتواجدة فيها قبيل انسحابها منها في فترة سابقة.
ومن بين ضحايا المجزرة، أفراد 33 عائلات، ولم يتمكن المدنيون من دفع جثث شهدائها لفترة من الزمن، بسبب استمرار تحليق الطيران الحربي الذي لم يغادر الأجواء سوى لفترة وجيزة، استغلت من أجل دفن ما تبقى من جثث ضحايا المجزرة.
وفي ريف دير الزور الشرقي أيضاً، ارتكب طيران التحالف مجزرة أخرى في قرية درنج التابعة لمدينة العشارة، والتي استعاد داعش السيطرة عليها من قسد، وراح ضحيتها 4 شهداء في حصيلة أولية، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى، بينما نساء وأطفال.
وشن الطيران الحربي أيضاً غارات على بلدة سويدان جزيرة في الريف الشرقي لدير الزور ظهر اليوم، وأدت إلى دمار كبير في منازل المدنيين.

شاهد أيضاً

القبض على عصابة مرتبطة بحزب الله في ريف درعا

  استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *