انخفاض كبير للدولار في الجنوب وعدم تدني السلع الغذائية

شهدت مناطق درعا المحررة انخفاض كبير في سعر صرف الدولار مقابل الليرة الليرة السورية، في حين لم يؤثر ذلك الانخفاض على متطلبات العيش من مواد غذائية وغيرها، وإنما لقت بعض المواد زيادة في الأسعار على عكس ما تأمله الأهالي في الجانب المحرر.

وأوضح مراسل “فرات بوست” تشهد المنطقة المحررة في الجنوب انخفاضاً قوياً في سعر الدولار، فقد وصل الأخير إلى 500 ليرة والآن لم يتجاوز 400، وقد تأمل الأهالي بأن يكون هذا الانحدار عامل إيجابي في تدني الأسعار إلا أن السلع الغذائية لا تزال كما هي دون أي تدني، وإنما لقت بعض المواد الغذائية زيادة في السلعة.

وأشار بأن مراكز الصرافة في الجانب المحرر تقول بأن الدولار سيشهد انخفاض لأقل من 400 ليرة ولا يزال سوق الدولار غير مستقر ومن الممكن أن يصل إلى 350 ليرة.

كما تم تسجيل خسارات كبيرة للتجار في المنطقة إثر شراء كميات من المواد الغذائية بأسعار غالية الثمن، ما دفع البعض للتوقف عن البيع والشراء.

وذكرت الأهالي بأن الأسعار لا تزال على حالها ولا يوجد أي انخفاض في متطلبات المعيشة ومن الضروري اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل الجهات المختصة في الجانب المحرر، بما يعطي نتيجة حقيقة على الأرض

شاهد أيضاً

القبض على عصابة مرتبطة بحزب الله في ريف درعا

  استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *