اسرائيل تقصف كتيبة الرادار بالقرب من مكار الضمير العسكري.

قُصفت كتيبة الرادار في منطقة القلمون الشرقي بالقرب من مطار الضمير العسكري التابع للنظام من قبل طيران مجهول الهوية، ولم يتم تحديد هوية الجهة المنفذة للعملية، في حين سقط عدد من القذائف على ساحة العباسيين في العاصمة دمشق، وقد تابعت قوات النظام حملاتها العسكرية على جبهات الغوطة الشرقية بغية الاقتحام.

وذكر مراسل “فرات بوست” بوجود معلومات تفيد بأن الطيران الإسرائيلي هي الجهة التي قصفت كتيبة الرادار، أدت لخروحها عن الخدمة، بينما لم يعرف حتى اللحظة من هم وراء عمليات القصف على العاصمة دمشق، إلا أن العسكريين وضحوا بأن النظام هو المسؤول عن القذائف التي تسقط في دمشق وكما هو المعتاد وجه الأخير أصابع الاتهام نحو الثوريين العسكريين.

وأشار مراسل “فرات بوست” على الرغم من الاشتباكات العنيفة التي ما يزال النظام يشنها على جبهات الغوطة الشرقية لا سيما عين ترما، إلا أنه لم يسجل أي تقدم لصالحه، حيث تمكنت فصائل الجيش الحر مؤخراً من قتل مصطفى نسلي من الفرقة الرابعة وإصابة آخرين.

شاهد أيضاً

القبض على عصابة مرتبطة بحزب الله في ريف درعا

  استطاعت إحدى فصائل الجيش الحر القبض على مجموعة من الأشخاص المرتبطين مع النظام والمكلفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *