جيش خالد يهاجم محاور للحر في ريف درعا الغربي.

خاص – فرات بوست

اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل الجيش الحر وجيش خالد بن الوليد في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، في محاولة للأخير السيطرة بعض النقاط المحررة، بالإضافة لرصد تحركات للطيران المروحي في منطقة الحوض.

وأوضح مراسل “فرات بوست” يواصل جيش خالد بن الوليد في المنطقة الغربية لمحافظة درعا بتنفيذ هجمات على محاور الجيش الحر هناك بغية تسجيل تقدم لصالحه، إلا أن الحر يتابع في تصديه لتلك المحاولات دون تمكين تنظيم داعش من إحدى النقاط المحررة.
وتابع تركزت هجمة جيش خالد مؤخراً على محور حاجز الرباعي والشيخ سعد حيث تمت السيطرة على الحاجز لمدة ساعات، وسط استمرار كتائب الحر في تكبيده المزيد من الخسائر البشرية للمجموعات المتقدمة وإفشال الهجمة المنفذة وتحريره من جديد ، مشيراً أنه تم رصد تحليق مكثف لطيران مروحي في منطقة حوض اليرموك دون التعرف على هوية الطائرة حتى اللحظة.

وبحسب راصدين أن منطقة حوض اليرموك قد شهدت بتاريخ 26 ديسمبر لعام 2017 تحليق كثيف للطيران الحربي الإسرائيلي، بالإضافة لاستهداف فصائل الجيش الحر في الفترة الماضية اجتماعاً لتنظيم داعش في بلدة عين ذكر وقتل على إثره 8 منهم ووقوع عدد من الجرحى.

كما أفاد الناشطون بضرورة كبح مسألة تنظيم داعش في الريف الغربي لدرعا وتوحيد الصف لدى كتائب الجيش الحر وتوجيه الأنظار نحو منطقة حوض اليرموك وتحريرها.

شاهد أيضاً

مصادر لـ”فرات بوست” تؤكد مقتل أحد أخطر قادة داعش في عملية للتحالف.. وهذه تفاصيلها

خاص – فرات بوست أكدت مصادر لـ”فرات بوست” في ريف دير الزور، مقتل “أبو صهيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *