التنظيم يشن هجوماً في حوض اليرموك والحر يتصدى

 

عاد جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك هجومه على أحد المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر بريف درعا الغربي، حيث شهدت الفترة الأخيرة ازدياد في وتيرة الهجمات المنفذة من قبل التنظيم محاولاً التسلل نحو المنطقة المحررة والسيطرة على نقاط جديدة، لا سيما بلدة حيط والحاجز الرباعي الاستراتيجيين اللذان يعتبران أهم خطوط الجبهات مع جيش خالد بن الوليد.

وذكر مراسل فرات بوست أن تنظيم داعش شن مؤخراً هجوماً على حاجز الرباعي بغية التقدم عليه مرة ثانية وتمكين السيطرة، لكن كتائب الحر استطاعت صد الهجمة وتكبيد التنظم الخسائر، دون تسجيل أي سيطرة جديدة لصالح جيش خالد، مشيراً بأن الأيام القليلة الماضية شهدت هجمات عديدة من الأخير، و شمل في هجماته أكثر من محور منها (الحاجز الرباعي وبلدة حيط).

ونوه أن التنظيم كان قد تقدم إلى ذات الحاجز والسيطرة عليه لبضع ساعات، لينفذ الجيش السوري الحر بعدها هجوماً معاكساً والسيطرة عليه من جديدة مضيفاً لها تسجيل خسائر بشرية لجيش خالد، بالإضافة لأسر عنصرين خلال محاولة التقدم على بلدة حيط، ولا تزال عمليات صد البغاة تتابع التحقيق معهم للبت بأمرهم.

شاهد أيضاً

مئات الشهداء في الغوطة الشرقية وفصائل الحر في الجنوب تعلن رفع الجاهزية.

استشهد 300 مدنياً وأصيب أكثر من 1000 في الغوطة الشرقية إثر استمرار قوات النظام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *