قتلى لداعش في هجوم على أحد مقرات الجيش السوري الحر بريف درعا الغربي

خاص – فرات بوست

قتل عناصر تابعين لتنظيم داعش في أحد المناطق المحررة بريف درعا خلال هجوم نفذه الأخير على المقرات التابعة للجيش السوري الحر، حيث أفشل عناصر الحر الهجوم وتمكنوا من التصدي للمجموعة المهاجمة.

وأفاد مراسل فرات بوست أن فرقة الحق أحد تشكيلات الجيش السوري الحر في درعا استطاعت التصدي لهجوم نفذته إحدى مجموعات تنظيم داعش على مقر تابع لهم في منطقة الأشعري بريف درعا الغربي، وقد قتل عنصرين وجرح آخرين من الأخير، مشيراً أن العناصر المنفذة للهجوم كانت تحمل مسدسات كاتمة للصوت بغية تنفيذ العملية بشكل سري، إلا أن الأمنيات في المكان المستهدف أحبطت مهمتهم.

ويؤكد ناشطين على ضرورة إيجاد الحواجز العسكرية في عموم الجسم المحرر وإخضاع جميع الآليات لعمليات تفتيش دقيقة، بالإضافة لنشر الدوريات الأمنية وتفعيل الحواجز على جميع الطرق الواصلة بين البلدات وربطها ضمن خطة عمل واحدة.

يذكر أن الطريق الواصل بين الريف الشرقي لدرعا والغربي شهد تفعيل للحواجز العسكرية من مختلف فصائل الجيش السوري الحر وتفتيش جميع الآليات بالإضافة للتأكد من هويات الأشخاص، ووضح العسكريين أن تفعيل الحواجز بهدف الحفاظ على سلامة الجسم المحرر قد الإمكان وضبط المنطقة المحررة ومنع تنظيم داعش والنظام من تنفيذ خططهم وبالشكل الذي يقلل من عمليات الاغتيال وزرع العبوات الناسفة، مضيفين لها القبض على المطلوبين وكل من يشكل زعزعة للجانب المحرر.

شاهد أيضاً

مئات الشهداء في الغوطة الشرقية وفصائل الحر في الجنوب تعلن رفع الجاهزية.

استشهد 300 مدنياً وأصيب أكثر من 1000 في الغوطة الشرقية إثر استمرار قوات النظام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *