قتلى وجرحى لجيش خالد في هجوم معاكس نفذه الحر.

استطاعت فصائل المعارضة السورية قتل عدداً من جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، بعد أن دارت اشتباكات بين الطرفين، وتمكن المعارضة من تدمير عتاد عسمري للتنظيم وتكبيده المزيد من الخسائر.

وذكر مراسل فرات بوست أن التنظيم استهدف بلدة حيط في الريف الغربي لدرعا بقذائف المدفعية والهاون، تزامناً مع محاولة تقدم على البلدة، وقد أوعز الجيش السوري الحر إلى جميع الفصائل العسكرية في المنطقة الغربية باستهداف جميع مراكز التنظيم في المنطقة، حيث قصفت تجمعات جيش خالد براجمات الصواريخ محققةً إصابات مباشرة في صفوف الأخير.
و أوضحت عمليات (صد البغاة) بالرد على التنظيم واستمرار الاشتباكات وسط تكبيد الأخير الخسائر في الأرواح والعتاد،وبحسب الناشطين أن جثث تابعة للتنظيم وصلت إلى مشفى تسيل، منوهةً أن بلدة حيط ما تزال محررة مفشلةً محاولات التنظيم في تحقيق تقدم على مناطقهم.

شاهد أيضاً

مئات الشهداء في الغوطة الشرقية وفصائل الحر في الجنوب تعلن رفع الجاهزية.

استشهد 300 مدنياً وأصيب أكثر من 1000 في الغوطة الشرقية إثر استمرار قوات النظام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *